القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع

نصائح هامة للحفاظ على بطارية الهاتف من التلف

أهم النصائح للحفاظ على عمر بطارية الهاتف

نصائح للحفاظ على عمر بطارية الجوال من التلف

تعتبر البطارية من أهم مكون موجود في الهاتف المحمول وبدونها لا يمكن أن يعمل الهاتف ، فهي المسؤول الرئيسي عن إمداد جهاز الهاتف والقطع الداخلية بالطاقة.

لذلك يعتبر الحفاظ على عمر بطارية الهاتف من أهم الأمور التي ينبغي على أي مستخدم للهواتف الجوالة الإنتباه اليه وأخذه بعين الإعتبار ليحقق الفائدة من هاتفه لأطول مدة ممكنة من الإستخدام ، لا سيما أن البطاريات الخاصة بالهواتف المحمولة في يومنا هذا أصبحت بمعظمها بطاريات مدمجة واستبدالها يستدعي فك جهاز الهاتف بشكل كامل ، وهذا الأمر قد لايكون محبباً لدى البعض.

كيف أحافظ على أطول عمر ممكن لبطارية الهاتف؟

هذا السؤال من أهم الأسئلة التي ينبغي ان نتعرف على الإجابة الصحيحة له لنحافظ على عمر بطارية الهاتف الخاص بنا لذلك سنذكر لكم أهم النصائح التي يمكن أن تساعد في إطالة عمر بطارية الهاتف الجوال:

1- الحفاظ على نسبة شحن البطارية:

نسبة شحن بطارية هاتف الجوال

يجب الإنتباه دوما الى نسبة شحن البطارية وعدم السماح بإنخفاضها دون 20% وأيضاً عدم السماح بإرتفاع نسبة الشحن أكثر من 80% للحصول على أطول عمر ممكن لبطارية الهاتف الجوال.

حيث أن انخفاض نسبة الشحن دون 20% سيتطلب من البطارية عند عملية الشحن جهد كبير لإستعادة نسبة الشحن هذه وبالتالي قد تتعرض للتلف بشكل أسرع وبعمر أقصر.

كما أن ارتفاع نسبة الشحن الى أكثر من 80% يسبب تلف للبطارية بعد عمر قصير من استخدامها.

2- الحفاظ على درجة حرارة بطارية الهاتف:

يجب الإنتباه بشكل كبير على درجة حرارة بطارية الهاتف وعدم السماح بإرتفاع درجة حرارتها، لأن ذلك سيسبب تلف للبطارية الهاتف بسرعة .
ويمكن الحفاظ على درجة حرارة البطارية بشكل معتدل من خلال هذه النصائح:

  • شحن الهاتف على فترات متقطعة وعدم السماح بتجاوز نسبة الشحن أكثر من 80% وأقل من 20%.
  • عدم استخدام الهاتف أثناء الشحن ويفضل أن يكون مغلقاً أو على وضع الطيران.
  • عدم لعب الألعاب أثناء عملية شحن الهاتف فهذا الأمر يدمر بطارية الهاتف بشكل فوري.

3- استخدام الشاحن الأصلي للهاتف:

عند القيام بشحن الهاتف يفضل إستخدام الشاحن الأصلي الخاص بالهاتف ، حيث أن استخدام شاحن عشوائي قد يسبب تلف في بطارية هاتفك لأنه قد يكون غير متوافق مع متطلبات الهاتف من حيث قوته واستطاعته.

4- تأكد من تثبيت كل التحديثات بشكل دوري:

تعمل شركات الهواتف على تحسين مميزات الهاتف بشكل مستمر وبالتالي يتم اصدار تحديثات دورية لأجهزتها ، وتعتبر هذه التحديثات أمراً في غاية الأهمية ويجب التأكد من أنك تقوم بتثبيت تلك التحديثات عند وصولها الى هاتفك المحمول.
حيث قد يتضمن التحديث مجموعة من الإصلاحات للنظام وطريقة عمله وبالتالي تحسين استهلاك البطارية من قبل جهاز الهاتف.

5- استخدام وضع توفير الطاقة عند عدم استخدام الهاتف:

عند عدم استخدام الهاتف لفترات طويلة نوعاً ما او خوفاً من أن تنخفض نسبة الشحن الى مادون 20% ، ينصح بإستخدام وضع توفير الطاقة للحفاظ على عمر البطارية من جهة وللحفاظ على الطاقة المخزنة فيها من جهة أخرى.

6- ازالة التطبيقات الغير مستخدمة:

كما هو معروف أن جميع التطبيقات الموجودة في الهاتف تستهلك من الطاقة المخزنة في البطارية ، وبالتالي يجب دوما البحث عن التطبيقات الغير مستخدمة بالهاتف وإزالتها كي لا نمنع استهلاك الطاقة المخزنة في البطارية دون فائدة وبالتالي استهلاك لعمر البطارية.

 7- عدم ترك الهاتف على الشحن لفترات طويلة:

شحن الهاتف لفترات طويلة

الكثير من مستخدمي الهواتف يقومون بشحن بطاريات هواتفهم المحمولة طوال الليل أثناء النوم ، وهذا الأمر من أهم الأسباب في تلف البطارية عدا الخطورة التي قد تنجم عن هذا الأمر.
لذلك ننصح بعدم وضع الهاتف على الشحن لفترات طويلة أثناء النوم والعمل بالقاعدة رقم 2  في موضوعنا والتي تتحدث عن الحفاظ على درجة حرارة الهاتف ، بالإضافة الى الغلتزام بنسبة الشحن بين 20% و 80%.

كم هو العمر الإفتراضي لبطارية الهاتف؟

بكل تأكيد لكل شئ عمر افتراضي وسينتهي ، ولكن من خلال بعض الإرشادات والنصائح يمكن لنا ان نطيل العمر الإفتراضي للبطارية الخاصة بالهاتف المحمول (حديث موضوعنا الحالي).
فكلما قللنا من عدد مرات الشحن زدنا من العمر الإفتراضي للبطارية وبالتالي نكون قد حافظنا على عمر بطارية الهاتف المحمول من التلف السريع ، واليكم بعض النصائح للتقليل من عدد مرات شحن الهاتف:
  1. تقليل سطوع الشاشة.
  2. التقليل من استخدام الهاتف للألعاب.
  3. حذف البرامج الغير هامة والغير مستخدمة.
  4. استخدام وضع توفير الطاقة.

كم يجب شحن بطارية الهاتف الجديد؟

يوجد الكثير من المفاهيم الخاظئة المنتشرة في هذا المجال .. حيث أن لكل بطارية نوع معين وطريقة شحن معينة .
فالقاعدة التي تقول أنه يجب شحن جهاز الهاتف الجديد مدة 6 ساعات أو 8 ساعات قد تكون جيدة بالنسبة للبطاريات المصنوعة من النيكل ، ولكن هذه القاعدة لا تنطبق على البطاريات الحديثة المتوفرة الآن في معظم أجهزة الجوال المتوفرة في الأسواق وهي من نوع الليثيوم.
فبطاريات الليثيوم لا تنطبق عليها قادة الشحن لأول مرة بين 6 الى 8 ساعات وذلك لأنها تختلف كلياً عن بطاريات النيكل.

لذلك يمكن القول أن المفهوم الذي يتحدث عن ضرورة شحن بطارية الهاتف الجديد لمدة 6 ساعات في وقتنا هذا غير صحيح
ويتم الأكتفاء بشحن جهاز الهاتف بالشكل الطبيعي وبالنسبة الطبيعية بين 20% و 80%.

ان أعجبكم الموضوع الرجاء مشاركته مع الأصدقاء من خلال خيارات المشاركة في الأسفل ، كما يمكنكم مشاركتنا تجاربكم من خلال التعليقات.
reaction:
RaeedTk
RaeedTk
مجموعة من المدونات الخدمية والتقنية التي تهم المجتمع العربي اضخم موسوعة من البرامج للهواتف المحمولة واجهزة الكمبيوتر اخبار التكنلوجيا والبحوث العلمية

تعليقات